السبت , 16 أكتوبر 2021
مسجد محب الإمام مالك ..بصمة كبرى لفاعل خير

مسجد محب الإمام مالك ..بصمة كبرى لفاعل خير


“لمسجد أسس على التقوى من اول يوم احق ان تقوم فيه فيه رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين”
انطلاقا من هذا التوصيف القرآني أشرف معالي وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد الداه ولد اعمر طالب على تدشين مشروع ” مسجد محب الإمام مالك ” المنفذ من قبل فاعل الخير الشريف الدكتور عبد الكريم يحي آل عزوي .

ويأتي هذا المشروع العظيم ترجمة لرغبة فاعل الخير الذي مكنه وجوده في الجمهورية الإسلامية الموريتانية من الاطلاع بنفسه على طبيعة هذا المجتمع السني المتعلقة قلوب أهله بالمساجد وملاحظته لتزاحم الشباب على الصفوف الأمامية فقرر بناء هذا المسجد.

وكان للعلاقة القوية التي تربط فاعل الخير بالإمام الشيخ إدوم ولد محمد سالم أحمد موجي دورها في تذليل الصعاب أمام هذا المشروع العظيم الذي يضم مجمعا يجمع بين العلم والعمل تم تشييده على نفقة فاعل الخير الشريف الدكتور عبد الكريم يحي آل عزو وتحت إشرافه المباشر وبأياد عراقية.

ويضم هذا العمل المبارك بشكله العمراني المتميز وتصميمه الهندسي العالمي المقام على مساحة قدرها 600 متر مربعا، محظرة ومصلي للنساء وسكنا للإمام وسكنا للمؤذن ومرافق خدمية.

وقد تم تزويده بجميع المستلزمات اللوجستية الضرورية من أثاث وماء وكهرباء ومكبرات صوت، وحظي باهتمام كبير من السلطات العليا والرأي العام الموريتاني.

وشهد حفل افتتاح هذه المعلمة الكبرى حضورا ا لافتا من السلطات الإدارية والأمنية وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي والإسلامي المعتمد ببلادنا والعلماء وقادة الرأي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*