الجمعة , 15 نوفمبر 2019

الافتتاحية

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات …
بتوفيق من الله تعالى تم وضع اللمسات الأخيرة على موقعنا الألكتروني (الضياء) الذي نأمل أن يكون نبراسا لما حوله فيشع مضيئا كل الأرجاء وفي شتى المجالات السياسية والثقافية والإجتماعية والإقتصادية وحتى الفنية … مؤذنا بفجر جديد يضمن مهنية الموقع ومصداقيته سعيا إلى تبوء الصدارة في السبق الصحفي ونقل الأخبار المحلية طازجة وبلغة رصينة محترمة نقدمها للقراء ليجدوا فيها ضالتهم المنشودة في تحليل موضوعي رصين متجرد من تحجيم المواضيع أو تقزيمها … وسيتناول الموقع -إن شاء الله تعالى- الأخبار المحلية والجهوية والوطنية وربما الدولية مراعاة لأهميتها وتأثيرها على حياة المواطنين… والقراء المتفاعلين الذين هم بيت القصيد …!
وبجهود شباب مثابر ومستنير سنحاول صنع المستحيل من أجل بلوغ هذالهدف المنشود … لنملأ بذلك فراغا كبيرا فكرنا في سده منذ وقت طويل …أما وقد تحقق بفضل الله وعونه فإننا نزفه إليكم في أبهى حلله وأجل صوره … لننال بذلك رضاكم ونشبع غريزة التطلع عندكم في شتى مناحي الحياة …
وسننقل الأحداث بمضوعية ودقة تامة وسنحاول أن نقف مسافة واحدة خدمة لاستقلالية الموقع وابتعاده عن التأثيرات الخارجية والمنزلقات الإعلامية … وإن كنا نحلل الحدث برؤية وطنية ومحلية فاحصة تتخذ من ولاية لبراكنة مسرح النشاط ومرتكز أشعة الضياء … لتصل من بعد ذلك إلى كل أنحاء الوطن الحبيب ضمن أولويات الخبر وتسارع شريط الأحداث … مع إدراكنا التام أن إرضاء الناس -كل الناس- غاية لاتدرك … وأن الحياد التام يعد من سابع المستحيلات …

( ٠٠٠وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُون ٠٠٠َ )

التحرير